1. نحت و تجميل الجسم
  2. الجراحة التجميلية للوجه
  3. تجميل الصدر
  4. زراعة الشعر الطبيعي
  5. معالجة البدانة
  6. الإجراءات التجميلية الأخرى
  7. الجراحة النسائية
  8. أمراض الذكورة
  9. العيادة البولية
  10. عيادة الليزر
  11. العيادة العينية
  12. العيادة السنية
  13. الجراحات اﻷخرى
LiveZilla Live Chat Software
  تسجيل دخول المرضى
اسم المستخدم
كلمة المرور

الرئيسية > العيادة العينية > مشاكل البصر

كل شخص منا يمتلك عينين جميلتين وجمال العين لا يكتمل إلا برؤية سليمة وواضحة

فالعين تعتبر نافذة الإنسان الحقيقية للعالم الخارجي وهي تعكس ما في داخله أيضا، لذالك فهي من أكثر الأمور أهمية في حياتنا فمن المستحيل أن يتصور أحدنا العيش لحظة واحدة بلا رؤية.

 فهناك الكثير من الناس المحظوظين في العالم يتمتعون بنظر سليم والحمد لله، ولكن ماذا عن الناس الذين يعانون من مشاكل و عيوب في الإبصار أو ضعفه؟ والكثير منهم يشعرون بالانزعاج والحرج من وضع النظارة الطبية أو العدسات اللاصقة وفي أغلب الأحيان سماع تعليقات سلبية بشأن ذلك.

ونذكر من أهم تلك العيوب:

قصر النظر- طول النظر – الاستيجماتيزم

أولاً: قصر النظر(حسر النظر)Myopia

يحدث عندما يكون تحدب القرنية أو المسافة بين عدسة العين والشبكية أقصر من الطبيعي . وبالتالي فإن الأشعة الضوئية تتلاقى قبل الشبكية بدلاً من أن تسقط على الشبكية مباشرة مما يؤدي عدم وضوح الرؤية للأجسام البعيدة للمريض.

وبالنسبة لعمر الطفولة فعندما يبدأ قصر النظر في الطفولة  تزداد درجته تدريجا أثناء النمو والمراهقة ثم تستقر غالباً مع اكتمال النمو عند سن الثامنة عشر وأحيانا بعد ذلك. وكلما زادت درجة قصر النظر  يضطر المريض لارتداء نظارة ذات عدسات سميكة لكي تصل صورة الأشياء البعيدة بوضوح .

 ثانياً: طوال النظرHyperopia

ويحدث عندما تكون القرنية مسطحة أو عندما تكون المسافة بين عدسة العين والشبكية أطول من الطبيعي . وبالتالي فإن الأشعة الضوئية تتلاقى بعد الشبكية بدلاً من أن تسقط على الشبكية مباشرة مما يؤدي عدم وضوح الرؤية للأجسام القريبة للمريض.

ثالثاً:الأستجماتزم ( اللانقطية) Astigmatism

ويحدث عندما يكون سطح القرنية محدباً بشكل غير منتظم، وبالتالي فإن الأشعة الضوئية تتلاقى بدلاً من أن تسقط في نقطة واحدة على الشبكية مما يؤدي لعدم وضوح الرؤية القريبة والبعيدة للمريض.

وقد يصاحب الأستجماتزم قصر أو طوال النظر.

رابعا: المياه البيضاء(الساد):

هي غباشة تصيب عدسة العين الشفافة أو ما يسمى البؤبؤ حيث يبدو لونه رماديا أو معتما ويشعر المريض ببعض الشبورة أو الضبابية في الرؤية ونقص في حدة الإبصار وعدم وضوح الرؤية حسب درجة الغباشة وإذا ازدادت قد تؤدي لعدم تمييز الأشياء ويمكن استعادة البصر بالكامل بعد العمل الجراحي حيث يقوم طبيب العيون بإزالة المياه البيضاء وزرع عدسة شفافة مكانها فهي تعتبر من معجزات الطب في هذا القرن.


   ومن أجل إنهاء تلك المشاكل والعيوب وتمتع برؤية واضحة دون نظارة وحياة أفضل كان للعلم في مجال طب العيون وجراحتها النصيب والجهد الأكبر في إجراء عمليات تصحيح الإبصار من خلال أفضل الأساليب والطرق المتطورة مثل عمليات الليزر والليزك والانتر الليزك وجراحات المياه البيضاء(الساد)حيث يقوم الطبيب العيون في مركزنا بإجراء إحدى تلك العمليات حسب حالة المريض لإعطاء نتائج مرضية وفي الحالات التي يناسبها هذا النوع من العمليات فيمكن اللجوء لزرع عدسة أو استبدال عدسة العين الأصلية. 

وتكون نتائج تلك العمليات فورية وآمنة وبدون ألم وبتخدير موضعي ويستطيع المريض ممارسة نشاطاته اليومية بعد العملية دون ضرر في غضون أيام معدودة مع بعض الإرشادات من قبل الطبيب.

ألبوم الصور

أسئلة القرّاء

أرسل سؤال

الهاتف:
البريد الإلكتروني:
* السؤال :
الرجاء عدم تكرار سؤال أُجيب عليه سابقاً